صحيفة الداير الإلكترونية | داير

صحيفة الداير الإلكترونية | داير | ج د 1257

الإعلان في الصحيفة

جديد المقالات

الأخبار أخبار المنطقة › أسراب البعوض تهاجم القرى الحدودية بجازان

أسراب البعوض تهاجم القرى الحدودية بجازان

أسراب البعوض تهاجم القرى الحدودية بجازان
صحيفة الداير .. متابعات
تسببت المستنقعات وبرك المياه الراكدة، الناجمة عن مياه الأمطار التي شهدتها منطقة جازان منذ بداية شهر رمضان المبارك، في تكاثر البعوض والحشرات في المحافظات والقرى الحدودية والجبلية، مما اضطر السكان إلى شراء "مواتير" الرش والمبيدات الحشرية، للحد من انتشار البعوض، الذي يتسبب في نقل وانتشار الأمراض.

"الوطن" تجولت في القرى الحدودية الجنوبية، والتقت عددا من سكانها، إذ أكد أحد سكان قرية بحرية بمركز الخشل حسن علي، أنهم يعانون من انعدام عمليات الرش، ومكافحة انتشار البعوض، مضيفا أن تلك الحشرات أصبحت تنتشر بشكل مخيف مع بداية موسم الأمطار منذ دخول الشهر الكريم، وأصبح الوضع يختلف تماما عن السابق، فهذا الموسم شاهدنا أنواعا، بل أسرابا من الذباب والبعوض بألوان وأحجام وأشكال مختلفة، حاملة معها الأمراض التي تشكل خطرا على حياة الإنسان، مشكلة إزعاجا للصغار قبل الكبار، وذلك نتيجة انتشار البرك والمستنقعات وعقوم الأودية الترابية.

أما المواطنان جبران عقيلي، وإبراهيم طيب، فأشارا إلى أن من أسباب انتشار البعوض في محافظات وقرى المنطقة، خاصة الحدودية التي هطلت عليها الأمطار بكميات كبيرة، غياب الرش بالطائرات التابعة للزراعة، التي كانت في السابق تقوم بدورها في مكافحة البعوض والذباب في الأماكن البعيدة، التي يصعب على الفرق الأرضية الوصول إليها.

من جانبه، أكد مدير عام الدفاع المدني بالمنطقة اللواء حسن القفيلي لـ"الوطن" أمس، أن من أهم مصادر توالد وتكاثر وانتشار البعوض في المنطقة عقوم الأودية الترابية، التي ينصبها أصحاب المزارع في بطون الأودية، فيحولون مياه السيول إلى مزارعهم لتبقى راكدة لفترات متفاوتة، وتقطع الطرق، وتعزل المحافظات والقرى عن بعضها، وهذا أمر مخالف لأنظمة الدفاع المدني وصحة البيئة والأنظمة المرورية.

وأشار إلى تشكيل لجنة عاجلة بهذا الخصوص، لإزالة العقوم بكافة محافظات وقرى وهجر جازان، وتحريك المياه الراكدة المحتضنة ليرقات البعوض والخطرة على الحياة العامة.

وفي ذات السياق، كشف مدير إدارة الطب الوقائي ومكافحة الأمراض المعدية بصحة جازان الدكتور أحمد السهلي، عن خطورة البعوض والحشرات الناقلة للأمراض والجراثيم من مكان إلى آخر، نتيجة لنقلها البكتيريا المسببة للأمراض المختلفة كالملاريا وحمى الضنك، وغيرها من الأمراض الخطرة، مؤكدا أن إدارته ممثلة في مراكز مكافحة نواقل المرض بمحافظات جازان، جندت فرقا ميدانية من بداية الموسم، لتتبع المستنقعات بالأودية ورشها، وكذلك رش المنازل والممرات الداخلية في الأحياء السكنة، وأسطح المنازل بمبيدات قد يصل مفعول بقائها لأكثر من 60 يوما.

كما حذر الدكتور السهلي، من كثرة المستنقعات المائية بمحافظات المنطقة التي تكونت من جراء الأمطار، مشددا على ضرورة التكاتف والتعاون بين الجهات ذات العلاقة للقضاء على البعوض ومكافحته.

فيما أشار رئيس بلدية الخوبة المكلف إبراهيم عدواني، إلى أن لديهم فرق رش تعمل على فترتين الأولى صباحية والأخرى مسائية موزعة على محاور، بحيث ترش مبيدات لمكافحة الحشرات الضارة في قرى محافظة الحرث.
تعليقات تعليقات : 0 | إهداء إهداء : 0 | زيارات زيارات : 409 | أضيف في : 09-10-2012 10:41 AM

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook

عندما تكتب تعليقك تذكر الآية الكريمة ... { مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ } سورة ق الآية 18


تقييم
0.00/10 (0 صوت)

( جميع التعليقات على المقالات والأخبار والردود المطروحة لا تعبر عن رأي ( صحيفة الداير الإلكترونية | داير) بل تعبر عن وجهة نظر كاتبها، ولإدارة الصحيفة حذف أو تعديل أي تعليق مخالف)